استئصال اورام الرحم والمبايض

من  أشهر وأكثر الأورام التي تصيب الجهاز التناسلي لدى الأنثى  الأورام الليفية … وهي أورام حميدة ولكن تسبب نزيف مستمر يؤدي إلى فقر الدم (الأنيميا) ألم الحوض أو الضغط على المثانة  

يتم علاج هذه الأورام علي حسب حجمها و مكانها حيث يتم استئصالها منفردة  أو يتم استئصال الرحم كليا او جزئيا , سرطان الجهاز التناسلي مثل سرطان الرحم أو عنق الرحم حيث يحدد علي حسب نوع السرطان ومستوى تقدمه العلاج الإشعاعي أو الكيميائي مع الجراحة , الانتباذ البطاني الرحمي حيث ينمو النسيج الذي يبطِّن الجزء الداخلي من الرحم خارج الرحم مثلا في الحوض أو البطن ويتم اللجوء الي الجراحة و استئصال الرحم مع إزالة المبيضين وقناتي فالوب بعد فشل الادوية أو الجراحة في تحسين الحالة …

تختلف الطرق الجراحية لاستئصال الأورام من الرحم وذلك على حسب حجم الأورام وعددها ومكان تواجدها، وتنقسم  تلك الطرق الجراحية إلي: 

إزالة الأورام من الرحم عن طريق البطن أو عن طريق المهبل ويتم بواسطة عملية جراحية أو منظار.

أورام المبيض الحميدة أو الخبيثة لا تصاحبها أعراض طبية في معظم الأحيان. الغالبية العظمى من أورام المبيض حميدة، خاصة الأورام الكبيرة الحجم لان الاورام الخبيثة لا تنمو إلى أحجام كبيرة. 

في العادة يُصاب المبيض بالعديد من الأورام الحميدة التي تكون على شكل أكياس صغيرة ومتوسطة الحجم، وبداخل كل كيس دماء ، ومن أهم أعراضه:

  • نزيف أسفل البطن
  • هبوط عام
  • انتفاخ في البطن مع زيادة  في حجم البطن
  • آلامٍ أسفل البطن  تزداد حدة الألم عند انفجار في الكيس وانتشار الصديد في منطقة الحوض
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم 
  • زيادة دقات القلب
  • آلام متقطعة أو دائمة في منطقة المبيض المُصاب. 
  • تحجّر منطقة أسفل البطن، وخصوصاً في جهة المبيض المصاب بالورم .  
  • الورم  الخبيث يصاحبه نقصان بوزن الجسم بشكلٍ ملحوظ  وانعدام الشهية وحدوث الاستسقاء.

تحتاج بعض الأورام إلى  استئصالها عن طريق فتح بطن ،لا يتم تشخيص نوع الورم  حميداً أو خبيثاً إلا بعد إجراء عملية فتح البطن وفحص نوع الورم.

يوفر مركز الدكتورة سامية الرشيدي  استئصال اورام الرحم والمبايض عن طريق أحدث الطرق التي توصلت لها التكنولوجيا عن طريق جراحات المناظير 

اطمني علي نفسك واحجزي الان مع دكتورة سامية الرشيدي