Close

في بداية الزواج قد يستغرق الحمل بعض الوقت، ولكن بعد مرور مزيداً من الوقت قد تبدأ في القلق تأخر الإنجاب مما يستدعي مراجعة الطبيب.

هناك بعض الأسباب لتأخر الإنجاب يمكن علاجها بسهولة، فعوامل مثل نوعية النظام الغذائي
والحيوانات المنوية للزوج يمكن أن يكونان عاملان مهمان في زيادة الخصوبة.

اسباب تأخر الإنجاب

تنوع الأسباب ما بين الرجل والمرأة وتشمل الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تأخر الإنجاب لدى المرأة :

  • قصور المبيض

  • تكيس المبايض

  • قصور الغدد الصماء المسؤولة عن تنشيط المبيض

  • قصور الجسم الأصفر عن إفراز المواد اللازمة لإتمام التبويض والإخصاب

  • وجود أورام حميدة أو خبيثة في المبيض

  • انسداد أنابيب فالوب أو عيوب خلقية فيها

  • عيوب خلقية في عنق الرحم أو مجرى المهبل أو الحاجز المهبلي

  • الزيادة المفرطة بالوزن أو النحافة الشديدة

  • زيادة إفراز هرمون الحليب في الدم

  • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة وهي حالة ينمو فيها جزء من بطانة الرحم خارجها،
    مما يسبب انسداد الأنابيب بالرحم، وهو ما يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم وتلقيح البويضة

  • التدخين وتناول المواد الكحولية

  • الحالة النفسية

علاج تاخر الانجاب

لا يمكن التعامل مع علاج تأخر الإنجاب على أنه طريقة واحدة يمكن اتباعها لعلاج الوضع،
فيجب أن يكون الأمر من خلال الطبيب، لتحديد بدقة السبب في تأخر الحمل وعلاجه بطريقة صحيحة.

وقد تشمل طرق العلاج:

  • في حالات تكيس المبايض يصف الطبيب بعض الأدوية المنشطة للمبيض.

  • في حالة قصور الغدد الصماء المسؤولة عن تنشيط المبيض، أو قصور الجسم الأصفر عن إفراز
    المواد اللازمة لإتمام التبويض والإخصاب.يعتمد العلاج على ضبط معدلات نشاط الغدة المصابة.

  • يتم اللجوء إلى الجراحة في حالات الأورام الحميدة أو الخبيثة وحالات انسداد أنابيب فالوب
    أو عيوب خلقية فيها أو  عيوب خلقية في عنق الرحم أو مجرى المهبل أو الحاجز المهبلي

  • قد يعتمد العلاج في بعض الحالات على اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن بجانب الأدوية المساعدة في حالات تأثير السمنة على الحمل

  • عند زيادة إفراز هرمون الحليب في الدم.يعالج الأمر بعلاج السبب والتأكد من سبب زيادته في الدم وعلاج الغدة المصابة.

  • يتم اللجوء إلى التلقيح الصناعى أو التدخل الجراحي في حالات الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة وهي حالة ينمو فيها جزء من بطانة الرحم خارجها، مما يسبب انسداد الأنابيب بالرحم، وهو ما يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم وتلقيح البويضة، وتظهر أعراضها عند الشعور بآلام شديدة أثناء العلاقة الحميمة، وأثناء الحيض، وأثناء التبول.

  • الامتناع عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية

قد يكون تأخر الحمل نتيجة لبعض القصور لدى الزوج والتي تتمثل في:

  • قصور في إنتاج الحيوانات المنوية

  • إفراز سائل منوي بدون حييات منوية.

  • إفراز حييات منوية قليلة العدد وغير سليمة.

  • إفراز حييات منوية ميتة.

  • إفراز حييات منوية ضعيفة غير قادرة على الإخصاب.

  • إفراز حييات منوية بأعداد كبيرة معيبة سواء في الرأس أو الذيل اللازمان لإتمام عملية الإخصاب.

كيف يتم تحديد الحاجة إلى علاج لتأخر الإنجاب؟

يمكن من خلال الفحوصات والأشعة والتحاليل التي تجريها دكتورة سامية رشدي، استشاري جراحة أمراض النساء والتوليد وعلاج تأخر الإنجاب، تحديد السبب بدقة أو التأكد من عدم وجود موانع من الحمل والاعتماد على تنشيط البويضات فقط من خلال المتابعة في العيادة

اطمني علي نفسك واحجزي الان مع دكتورة سامية الرشيدي

Related Posts