اللولب الهرومني

وسائل منع الحمل اللولب الهرمونى

الأطفال هم زينة الدنيا، ولكن هناك بعض المسئوليات التي تقع على عاتقك تجاه طفلك، لا تقتصر هذه المسئوليات على تقديم المأكل والمشرب بل تواجدك إلي جواره وتعلمك لبعض الأشياء واعطائهم الاهتمام الكافِ يقع على عاتقك أيضا.. كل هذا يمكن تحقيقه إذا ما توفر لديك الوقت..

نعم نستطيع نحن النساء فعل العديد من الأشياء في وقت واحد لكن لما التعب؟ إعطاء أنفسنا الوقت الكاف بين الطفل والآخر يسهل علينا الكثير ويمنحنا الوقت للراحة ومتابعة كل طفل على حدا بشكل مناسب، يمكن تحقيق هذه المعادلة بالتخطيط الجيد لترك مسافة من الوقت بين كل طفل والآخر

في هذه المقالة ستتعرفين أكثر على:
– أشهر وسائل منع الحمل وفاعلية كل منها
– اللوالب الرحمية، أنواعها، طريقة عملها واستخدامها، مميزاتها وأضرارها
– الدمج بين أكثر من وسيلة لمنع الحمل

هناك طرق عديدة لمنع الحمل لفترة ما، تشترك كلها في هدف هو تنظيم الأسرة لكنها تختلف من حيث التقسيم والفاعلية..

أولا: تنقسم وسائل منع الحمل إلي 5 مجموعات أساسية:

1- طرق منع الحمل الطبيعية: و تتمثل في طريقة العَزل أو الجماع المنسحب

2- الوسائل العازلة: عن طريق الواقي الذكري/ الأنثوي و العازل الأنثوي

3- مستحضرات إبادة النطاف

4- الهرمونات: وأكثر هذه المجموعة شهرة هي حبوب منع الحمل الفموية

5- اللوالب الرحمية

تختلف طرق منع الحمل من حيث فعاليتها، هذه بعض النسب التقريبية لكل وسيلة:

1- التعقيم (للرجل والمرأة) فعالة بنسبة 99% 

2- الواقي الأنثوي، الواقي الذكري وفعاليتها تتراوح من 79 إلى 82% 

3- الحاجز المهبلي ودرجة فعاليتها 88%

4- ​حقنة منع الحمل ودرجة فعاليتها 94%

5- اللولب ودرجة فعاليته 99%

6- حبوب منع الحمل ونسبة فعاليتها 91%

7- لاصقة منع الحمل ودرجة فعاليتها 91%

نظرا لكون اللوالب الرحمية من أكثر الطرق المستخدمة بين النساء ومن أعلى الوسائل فعالية أيضا عليكي أن تعرفي أكثر عنها إذا

– ما هو اللولب الرحمي؟

هو أداة بلاستيكية تأخذ شكل حرف ال T، يأتي تفضيله بين النساء لأنه يستمر لفترات طويلة قد تصل ل 10 سنوات

– كيف يتم تركيبه؟

تركبه الطبيبة المختصة في الرحم، بحيث يتدلى الخيط المثبت فيه إلي الأسفل ليمر من خلال عنق الرحم باتجاه المهبل 

– ما هي أنواع اللولب الرحمي؟

1- اللولب النحاسي: يعد الأكثر شيوعا بين السيدات وتمتد فعاليته لتصل إلي 10 سنوات، والفكرة الرئيسية وراء طريقة عمله تكمن في تحفيزه للرحم وقنوات فالوب على إفراز مواد تقلل من نشاط الحيوانات المنوية

2- اللولب الهرموني: تستمر فعاليته لمدة تصل إلى 5 سنوات

– طريقة عمل مانع الحمل اللولب الهرموني

يقوم اللولب الهرموني بإفراز هرمون البروجسترون، مما يزيد من نسبة المخاط في عنق الرحم مما يؤدي لإضعاف الحيوانات المنوية ومنع وصولها وبالتالي عدم تخصيب البويضة كما أنه يقلل من نمو بطانة الرحم الداخلية، وهذا يعيق إمكانية نمو البويضة المخصبة في الرحم.. في حالة لو استطاعت الحيوانات المنوية أن تعبر من المخاط الذي يقوم بإحداثه

لا يقتصر استخدام اللولب الهرموني على منع الحمل فقط بل هناك استخدامات آخري له، فما هي؟ 

لأن اللولب الهرموني يحتوي على هرمون البروجستيرون، يتم استخدامه لعلاج بعض الحالات المرضية لدى النساء مثل:

علاج بطانة الرحم المهاجرة 

علاج بعض التليفات و خاصة التليفات الغير موجودة داخل تجويف الرحم.

علاج بعض درجات فرط النشاط في خلايا بطانة الرحم والتي تعتبر خلايا قبل-سرطانية

– متى يكون اللولب مُناسباً ؟

يكون اللولب مناسباً للمرأة في الحالات الآتية:

احتمال انتقال أمراض جنسية بين الزوجين معدوم، أو مرض التهاب الحوض

في حالة رغبة الزوجين في وسيلة لمنع الحمل طويلة الأمد، سهلة الاستخدام ولا تتطلب أية مجهود ويمكن التخلص منها بسهولة

عدم إمكانية أو استحباب الزوجين لاستخدام حبوب منع الحمل أو غيرها من وسائل منع الحمل اللولب الهرمونى والوسائل الأخرى 

إذا كانت الأم تقوم بالرضاعة الطبيعية

في حالة وجود تاريخ للأم من الحمل خارج الرحم 

وجود حالات معينة تجعل من اللولب الهرموني الخيار الأفضل للسيدات مثل:

– حالات السيدات المصابة بالاضطرابات النزفيّة، أو اللاتي يخضعن لعلاج مضاد للتخثر(التجلط)

– السيدات المُصابات بالسُكريّ وبطانة الرّحم الهاجرة، والتهاب بطانة الرّحم.

– ما هي مميّزات استخدام اللولب؟ 

من مميّزات استخدام اللولب لمنع الحمل ما يأتي:

يعد من أكثر وسائل الحمل فعالية، حيث أنه يمنع الحمل بنسبة (98٪ – 99٪).

تاثيره فوري حيث أن مفعوله يبدأ مباشرة بعد تركيبه

سهل الإزالة (في حالة قرر الزوجان معاودة الإنجاب مرة أخري)

يعتبر اللولب من موانع الحمل الآمنة جدا بالمقارنة بحبوب منع الحمل

– ما هي أضرار ومساوئ اللولب؟

يُعدّ اللولب من الوسائل النّاجحة لمنع الحمل، وبالرغم من مميزاته الكثيرة إلا أنه له بعض الأضرار أو المشكلات التي يسبها رغم ذلك مثل:

في بعض الأحيان قد يصيب السيدة بآلام وتشنجات في الظهر خصوصا بعد تركيبه بساعات

– ممكن أن يعرضك للنزيف في أوقات غير فترة الدّورة الشهريّة .

قد يسبب بعض الالتهابات في المهبل 

قد يؤدي إلي شعورك بالألم أحيانا أثناء العلاقة الجنسية.

يؤدي إلى إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.

قد يثقب جدار الرحم ويدخل أو ينفذ إلي جدار البطن.

لا يحميكي من الأمراض المنقولة جنسيا.

قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض المزعجة لديكي مثل:

– الصّداع، حبّ الشّباب، تغيُّرات في الثديّ والمزاج أو تغيُّرات في الوزن

– ما هي موانع استخدام اللولب الهرموني؟

يجب الامتناع عن استخدام اللولب الهرموني في الحالات الآتية:

في حالة أن السيدة مصابة بالتهاب في الحوض خلال الشهور السابقة من تركيب اللولب أو في وقت تركيبه 

أن تكون السيدة مصابة باضطرابات نقص المناعة أو تتعاطى أدوية مثل الكورتيزون أو تتعالج كيميائيا

في الحالات التي أصيبت بسرطان الثدي في السابق أو تعاني منه في الفترة التي تريد فيها استخدام مانع للحمل

الحالات المصابة باضطرابات أو أورام الكبد

أن تكون السيدة تعاني من مشكلات في الرحم مثل: التليفات

وجود حساسية تجاه مكونات اللولب سواء المادة المستخدمة فيه (الهرمون أو البلاستيك)

– هل يمكن استخدام أكثر من وسيلة لمنع الحمل مع غيرها – حبوب منع الحمل مع اللولب؟

في الكثير من الأحيان قد تلجئين إلى استخدام نوعين من وسائل منع الحمل لزيادة الفعالية وتقليل فرص حدوث حمل، خاصة إذا كان الحمل خطر على صحتك.. من أشهر طرق الدمج المتبعة:

استخدام وسيلتين موضوعتين سويا مثل (العازل الطبي للرجال أو النساء مع الجيل المقاوم للحيوانات المنوية)

استعمال العزل مع حبوب منع الحمل

في بعض الحالات الطبية يكون استخدام إحدى وسائل منع الحمل عالية الفعالية مثل اللولب مع إحدي وسائل منع الحمل الموضعية مثل العازل الطبي أو الحبوب مع العازل مفيد جدا

يمكننا القول أنه يمكنك الدمج بين وسيلتين من وسائل منع الحمل سويا، لكن هناك بعض الحالات التي يكون فيها غير فعال بل قد يؤثر سلبيا على صحتك مثل استخدام نوعين من أنواع حبوب الحمل في وقت واحد

بعد أن تعرفتي على وسائل وأنواع منع الحمل وفعاليتها توصي دكتورة سامية محمد رشيدي، استشاري نساء وتوليد جامعة عين شمس قبل تركيب اللولب الهرموني أو استخدام أي نوع أو وسيلة منع الحمل باستشارة طبيب متخصص لأن كل حالة تختلف عن غيرها

وفي حالة أنك بالفعل تستخدمي اللولب عليكي استشارة الطبيب كل 3 شهور للاطمئنان على سلامتك والتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات أو التهابات أو مشاكل من أي نوع

اطمني علي نفسك واحجزي الان مع دكتورة سامية الرشيدي